دوليات

سعي العدل الأمريكية للحصول على شهادة نائب ترامب السابق فى “اقتحام الكونجرس”

يواصل المدعون العامون بوزارة العدل الامريكية مع ممثلى نائب الرئيس السابق مايك بنس للحصول على شهادته فى التحقيق الجنائى فى جهود الرئيس السابق دونالد ترامب وحلفائه لعرقلة نقل السلطة بعد انتخابات 2020، وفقا لنيويورك تايمز.

أشار فريق بنس إلى أن نائب الرئيس السابق منفتح على مناقشة اتفاق محتمل مع وزارة العدل لتقديم بعض الشهادات، على حد قول أحد الأشخاص.

نشر بنس مؤخرًا مذكرات وصفت بعض تفاعلاته مع ترامب حيث سعى الرئيس السابق لإلغاء نتائج انتخابات 2020. أثار نشر الكتاب توقعًا بأن وزارة العدل ستسعى على الأرجح للحصول على معلومات حول هذه التفاعلات كجزء من التحقيق الجنائي.

فى نفس السياق رفض بنس طلب مقابلة من لجنة مجلس النواب المعنية بالتحقيق فى احداث اقتحام الكونجرس لكنه سمح لكبار مساعديه بالإدلاء بشهاداتهم فى تحقيق النواب، وكذلك فى التحقيق الجنائى لوزارة العدل.

فى مذكراته، كتب نائب الرئيس السابق أن ترامب حذره قبل أيام من هجوم 6 يناير على مبنى الكابيتول الأمريكى من أنه سيثير كراهية مئات الآلاف من الناس لأنه كان “صادقًا جدًا” فى محاولة قلب نتائج انتخابات 2020..

انتقد بنس الرئيس السابق بشأن الأحداث المحيطة بالتمرد، قائلًا فى كتابه أن ترامب كان “متهورًا” بتغريدته التى هاجمت نائبه فى ذلك اليوم، زكتب أنه أخبر ترامب بعد ذلك مباشرة، أنه كان غاضبًا.

ومع ذلك، قال بنس فى وقت سابق من هذا الشهر أن الكونجرس “ليس له حق” فى شهادته وأنه يغلق الباب لتقديمها إلى اللجنة المختارة فى مجلس النواب مشيرا إلى أن استدعاء الكونجرس له هو اعتداء خطير على مبدأ فصل السلطات بين البيت الأبيض والكابيتول، وعلى الرغم من ذلك اثارت تصريحات بنس انتقادات من اكبر عضوين فى اللجنة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى