دوليات

اجراء بلغاريا الانتخابات الرابعة خلال 18 شهرا

فتحت مراكز الاقتراع في بلغاريا أبوابها، صباح اليوم الأحد، وتوجه الناخبون للإدلاء بأصواتهم في انتخابات مبكرة، بعد انهيار الحكومة المركزية في البلاد بقيادة رئيس الوزراء كيريل بيتكوف.

ويصوت البلغاريون للمرة الرابعة في غضون 18 شهرا في انتخابات برلمانية عامة، طغت عليها عواقب الأزمة الأوكرانية هذه المرة، حيث ارتفعت تكاليف الطاقة ووتسارع التضخم في البلاد.

وتشير استطلاعات الرأي إلى أن سئم الناخبين وخيبة أملهم إزاء النظام السياسي في بلادهم، قد يؤديان إلى انخفاض نسبة المشاركة، وإلى برلمان مجزأ، حيث يمكن للجماعات الموالية لروسيا أن تزيد من تمثيلها.

وتأتي الانتخابات المبكرة بعد أن خسر ائتلاف بقيادة رئيس الوزراء الموالي للغرب، كيريل بيتكوف، تصويتا بحجب الثقة في يونيو.

وزعم بيتكوف أن موسكو استخدمت تكتيكات “الحرب الهجينة” لإسقاط حكومته، بعد أن رفضت سداد فواتير الغاز بالروبل وأمرت بطرد 70 من الدبلوماسيين الروس من بلغاريا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى