دوليات

قرار توقيف المسؤول عن محطة تلفزيونية باكستانية وخمسة آخرين بتهمة التحريض على الفتنة

أفادت وكالة “فرانس برس” بأن السلطات الباكستانية وجهت لصاحب قناة تلفزيونية تنتقد الحكومة، تهمة إثارة الفتنة بعد بث تعليقات عن الجيش أدلى بها سياسي معارض.

وأضافت الوكالة أنه تم توجيه التهمة لثلاثة صحافيين من “آري نيوز” وهي محطة تدعم رئيس الوزراء السابق عمران خان، فيما أفادت تقارير بفرار آخر من البلاد لتجنب توقيفه.

وبحسب نسخة من تقرير للشرطة فإن صاحب القناة سلمان إقبال ونائب رئيس الشركة عماد يوسف وثلاثة موظفين آخرين في المحطة اتُهموا بإثارة “الفتنة” و “التحريض على التمرد” و “التآمر”.

واوقف شهباز غيل المسؤول في حركة الإنصاف الباكستانية بزعامة خان الذي أجرت القناة حوارا معه، وأودع السجن لتهم مماثلة.

ومنعت قناة آري التلفزيونية المعارضة للحكومة الحالية من البث في معظم أنحاء البلاد من قبل السلطات الإعلامية بسبب نشرها محتوى “يحرض على الفتنة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى