طب وصحة

التعامل مع الإرهاق والضغط النفسى في العمل

هل وظيفتك تجعلك تشعر بالإرهاق والضغط النفسى؟.. إذا كانت إجابتك بنعم، فيجب عليك اتباع النصائح التي نقدمها في هذا التقرير للتعامل مع الإرهاق في العمل، وإرهاق العمل هو إجهاد مزمن في مكان العمل لم تتم إدارته بشكل صحيح، وفقاً لموقع ” usatoday“.

وعلى الرغم من عدم إدراج الإرهاق كحالة طبية في التصنيف الدولي للأمراض، إلا أنه لا يزال من الممكن أن يؤثر على صحتك.

الإرهاق ليس ظاهرة نادرة – في استطلاع عام 2021 الذي أجرته جمعية علم النفس الأمريكية، شعر 79٪ من العمال أنهم كانوا يعانون من الإرهاق.

الرعاية الصحية والتعليم، على وجه الخصوص ، مجالان حيث يكون خطر الإرهاق مرتفعًا بشكل خاص.

هناك العديد من الطرق للتعامل مع إجهاد العمل

ركز على الأكل الصحي

يقول المثل أن تفاحة في اليوم تغنيك عن الطبيب، تلعب الطريقة التي نأكل بها دورًا كبيرًا في شعورنا بالإجهاد.

وأظهرت دراسة حديثة أن تناول الطعام الصحي يرتبط بانخفاض مستوى الإرهاق، وهناك دليل على أن الأكل الصحي هو عامل مساهم في تحسين الصحة العقلية.

تأكد من حصولك على قسط جيد من النوم أثناء الليل

بعد يوم طويل، لا يوجد شيء يضاهي الحصول على قسط جيد من النوم لإعادة شحن طاقتك في اليوم التالي.

النوم ضروري لرفاهيتنا – فالأشخاص الذين يحصلون باستمرار على أقل من ثماني ساعات من النوم يكونون في كثير من الأحيان غير محفزين وخاملين وعصبيين ومجهدين. كل هذه الأعراض تشبه ما تشعر به أثناء الإرهاق، ومن المؤكد أن الدراسات أثبتت ارتباطًا بين الإرهاق وكمية النوم. لذلك، إذا كنت تتطلع إلى إدارة الإرهاق ، فيجب أن يكون ترتيب عملك التالي هو الحصول على النوم الجيد.

حرك جسمك بالتمارين الرياضية

التمارين شكل آخر من أشكال الرعاية الذاتية التي يمكن استخدامها لعلاج آثار الإرهاق، كما هو مبين في دراسة حول فوائد تمارين القلب والأوعية الدموية والمقاومة.

تعتبر ممارسة الرياضة بشكل عام أمرًا رائعًا لصحتك ، لذا من المهم تخصيص بعض الوقت من يومك لتحريك جسمك ، خاصةً إذا كان عملك في الغالب خاليًا من الحركة ويمكنك حتى ممارسة الرياضة على مكتبك إذا كنت ترغب في ذلك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى