عالم التقنية

انطلاق فريق SpaceX إلى أستراليا للتحقيق فى تحطم مركبة الفضاء دراجون

تتجه SpaceX إلى المناطق النائية في أستراليا بحثًا عن الحطام الفضائي لمركبتها، وذلك بعد التقارير التي تفيد بأن أجزاء من المركبة الفضائية SpaceX Crew-1 Dragon هبطت في جنوب شرق البلاد، حيث تتجه فرق من شركة كاليفورنيا إلى أستراليا لمعرفة ما هو موجود هناك.

ووفقا لما ذكره موقع “space“، قال بنجامين ريد، كبير مديري برنامج رحلات الفضاء البشرية في SpaceX، خلال مؤتمر صحفي بثته وكالة ناسا: “لقد تلقينا تقارير عن وجود حطام عبارة عن حاوية شحن غير مضغوطة تدعم Crew Dragon أثناء مرحلة الإطلاق”.

عندما دخلت المركبة الفضائية Crew-1 الغلاف الجوي للأرض مرة أخرى في 2 مايو 2021، انفصل الجذع بشكل طبيعي وعاد بشكل واضح إلى أستراليا بعد أكثر من عام في 8 يوليو السابق.

وتم التبليغ في إحدى الممتلكات الزراعية الكبيرة في الأسابيع الأخيرة بعد تقارير عن حدوث طفرات صوتية عن هذا السقوط للحطام الفضائى.

شدد ريد من SpaceX على أنه “لم تكن هناك إصابات ولا أضرار” مرتبطة بالتقارير وأنه إذا كان بالفعل جهاز SpaceX، فإنه يقع ضمن المسار المتوقع للمكان الذي قد تنزل فيه الأشياء.

قال ريد: “إنها جزء من العملية التي نقوم بها مع وكالة ناسا ومع إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية داخليًا”، مضيفا “نحن نستخدم النماذج التي تمت الموافقة عليها في نهاية المطاف، للتنبؤ والتخطيط لهذه الأشياء.”

كما تم تأكيد سقوط أجهزة SpaceX على الأرض من قبل في أبريل 2021، حيث انتهى المطاف بحطام إطلاق SpaceX في مزرعة في وسط واشنطن، وتم ربطه بالمرحلة الثانية من صاروخ فالكون 9.

قالت SpaceX للصحفيين هذه المرة، إنها تعمل مع إدارة الطيران الفيدرالية ووزارة الخارجية الأمريكية ووكالة الفضاء الأسترالية لتنسيق التحقيق، وأن الشركة ستتعلم كل ما في وسعها من التجربة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى