مال وأعمال

قرار كندا الإفراج عن معدات غاز روسية محتجزة وأوكرانيا “غاضبة”

تخطط كندا لإعادة توربينات “سيمنز” كانت قد احتجزتها بذريعة العقوبات المفروضة على روسيا، وأثرت عملية الحجز على إمدادات الغاز من روسيا إلى أوروبا، وخاصة ألمانيا عبر “السيل الشمالي-1”.

وكشفت مصادر للصحيفة الأوكرانية “يفرابيسكايا برافدا”، أن كندا تخطط لإعادة التوربينات بناء على طلب من وزير الاقتصاد الألماني روبرت هابك.

وتبرر كندا قرارها بإعادة التوربينات بأن هذه الخطوة ستسمح لروسيا بإعادة إمدادات الغاز إلى الاتحاد الأوروبي. لكن أوكرانيا غضبت من هذه الخطوة الكندية واعتبرتها انتهاكا للعقوبات الغربية المفروضة على موسكو.

وقلصت شركة “غازبروم” الروسية ضخ الغاز إلى أوروبا عبر مسار “السيل الشمالي-1” (أنبوب غاز من روسيا إلى ألمانيا عبر قاع البلطيق) بشكل ملحوظ وذلك لدواع فنية بسبب عدم إرجاع توربينات من طراز “سيمنز” من كندا بعد عملية صيانتها هناك.

وكانت شركة “سيمنز” الألمانية قد قالت سابقا إنها لا تستطيع استلام التوربينات من كندا بسبب العقوبات الغربية المفروضة على روسيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى