دوليات

احتلال شركات الطيران والمطارات الكندية المراكز الأولى في التأخيرات عالميا

احتلت شركات الطيران والمطارات الكندية المراكز الأولى في تأخيرات الرحلات الجوية خلال عطلة نهاية الأسبوع الطويلة في شهر يوليو، حيث سجلت أكثر من أي تأخير في الرحلات الجوية الأخرى في جميع أنحاء العالم، وفقا لخدمة تتبع الرحلات العالمية “فلايت أوير”.

وجاءت شركة طيران كندا “إير كندا” في المرتبة الأولى في حالات التأخير يومي السبت والأحد والتي أثرت على أكثر من 700 رحلة في المجموع، أو حوالي ثلثي رحلاتها، كما احتلت شركة “وست جيت” والشركة التابعة لها منخفضة التكاليف “سووب” المركز الثالث والرابع للتأخير يوم السبت الماضي.

احتل مطار بيرسون في تورونتو يوم الأحد المركز الثاني خلف مطار جوانجزو الصيني بينما احتلت مونتريال المركز السادس، حيث شهد كلاهما نسبة إقلاع متأخرة أعلى من مطاري لندن وأمستردام الرئيسيين.

وقالت شركة طيران كندا الأسبوع الماضي إنها ستقطع أكثر من 15 في المائة من جدولها الصيفي، أي ما يقرب من 10000 رحلة في يوليو وأغسطس، حيث تراجعت شبكة الطيران في البلاد في ظل انتعاش السفر.

ومع انطلاق موسم الذروة في السفر، شهدت عطلة نهاية الأسبوع الطويلة في يوم كندا مشاهد من طوابير طويلة وضياع للأمتعة تغمر وسائل التواصل الاجتماعي حيث تكافح المطارات في جميع أنحاء العالم مع اكتظاظ المحطات بعد عامين من الجائحة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى