دوليات

انتقاد بيونغ يانغ سيئول في الذكرى الـ50 لإعلان بيان 4 يوليو المشترك بين الكوريتين

انتقدت كوريا الشمالية، اليوم الاثنين، حكومة كوريا الجنوبية بسبب عدم التزامها بالاتفاقيات التي تضمنها بيان 4 يوليو المشترك بين الكوريتين، بمناسبة الذكرى السنوية الـ50 لإعلان البيان.

وقال الموقع الكوري الشمالي “كوريا الشمالية اليوم” إن الرابع من يوليو كان يوما ذا معنى، حيث حددت الكوريتان المبادئ الثلاثة لإعادة التوحيد الوطني.

وأضاف أنه مع ذلك وحتى اليوم، تتكرر الحلقة المفرغة من المواجهة والتوتر في شبه الجزيرة الكورية، ويرجع ذلك إلى أن سلطات كوريا الجنوبية قد أهملت المبادئ الثلاثة لإعادة التوحيد الوطني – وهي الاستقلال، وإعادة التوحيد السلمي، والوحدة الوطنية العظمى؛ ولم تلتزم بالاتفاقيات بين الكوريتين.

وأشار إلى أن كوريا الجنوبية تتطلع إلى تعزيز التحالف مع الولايات المتحدة، بدلا من الاستقلال الوطني.

وتابع أنه حتى لو تم إعداد خطة إعادة التوحيد العادلة والمنصفة، فلا يمكن حل التوتر المتصاعد في شبه الجزيرة الكورية في أي وقت ما لم يتم ضمان تنفيذها، داعيا إلى اجتثاث جذور عبادة القوى الأجنبية للسلطات الكورية الجنوبية.

من جهته وصف موقع “مياري” بيان 4 يوليو المشترك بأنه حجر الزاوية في إعادة التوحيد الوطني.

وقال الموقع الآخر “أوريمينزوككيري” إن هذا البيان هو المبدأ العظيم العادل لإعادة التوحيد والذي يلبي مصالح كل من الكوريتين، وأشاد بزعيم كوريا الشمالية آنذاك كيم إيل-سونغ.

وبيان 4 يوليو المشترك هو أول بيان تم الاتفاق عليه والإعلان عنه في 4 يوليو 1972 بين الكوريتين بشأن إعادة توحيد منذ تقسيم البلاد، وتم تحديد الاستقلال والسلام والوحدة الوطنية العظمى كمبادئ ثلاثة رئيسية لإعادة التوحيد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى