دوليات

اجتماع زعماء حلف شمال الأطلسي في مدريد وسط إجراءات أمنية مشددة

تنطلق اليوم الثلاثاء، أعمال قمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) في العاصمة الإسبانية مدريد وسط إجراءات أمنية مشددة.

واتخذت السلطات الإسبانية إجراءات أمنية مشددة في العاصمة مدريد، حيث خصصت آلاف الجنود، وكذلك عددا من المروحيات لمراقبة الوضع الأمني من الجو.

ومن المقرر أن تستمر القمة التي يشارك فيها زعماء دول الحلف حتى يوم 30 يونيو الجاري.

وتعليقا على الإجراءات الأمنية أكد الجيش الإسباني على لسان الجنرال فرانسيسكو براكو، أن تشديد المراقبة على المجال الجوي لن يؤثر على الرحلات الجوية التجارية.

وأوضح في تصريح صحفي أن الرحلات المخطط لها لن تشكل تهديدا ولذلك سيبقى المجال الجوي مفتوحا، مشيرا إلى أن التهديد قد يكون مصدره اقتحام المجال الجوي بدون خطة مسبقة للطيران.

وذكرت وكالة “بلومبيرغ” نقلا عن مصادر أن الناتو في المفهوم الاستراتيجي الجديد للتحالف سيسمي الصين بأنها تشكل “تحديا منهجيا”، كما سيلفت إلى مسألة تعزيز التعاون بين بكين وموسكو.

وقالت الوكالة: “يعتزم الناتو وصف الصين بأنها تحد منهجي، كما سيسلط الضوء أيضا على تعاون بكين العميق مع روسيا”.

ومن المتوقع أن توضح الوثيقة المخاوف بشأن الصين في مجالات مثل الأمن السيبراني والمعلومات المضللة والسيطرة على البنية التحتية الحيوية والنظام الدولي.

كما ترى الوكالة أن النسخة السابقة من المفهوم، التي تم تبنيها في عام 2010 للناتو، لم تحتو على إشارات أو تنبيهات إلى الصين، كما تم وصف روسيا في السابق بأنها شريك في التحالف.

في وقت سابق، أفيد بأن قادة الناتو سيوافقون في مدريد على مفهوم استراتيجي محدث للحلف للفترة حتى عام 2030.

وقال الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ إن قادة دول الحلف في المفهوم الجديد سيصفون روسيا بأنها التهديد الرئيسي للأمن الجماعي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى