مال وأعمال

انقاذ تكنولوجيا العملات المشفرة “الماركات العالمية”

تمثل المنتجات المقلدة مشكلة كبيرة للمصممين في جميع أنحاء العالم فقد خسرت العلامات التجارية ‏الفاخرة ما قيمته 98 مليار دولار بسبب مبيعات المنتجات المقلدة في عام 2017 وحده.‏

تتجه بعض العلامات التجارية الآن إلى التكنولوجيا لحماية منتجاتها وقيمة علامتها التجارية ‏والمستهلكين، فعلى الرغم من التنافس اتحدت 3 من اكبر العلامات التجارية العالمية في ابريل 2021 ‏وأسسوا ‏Aura Blockchain Consortium‏ ، وهي منصة غير ربحية تخلق “توأم رقمي” لمنتجات ‏المصممين، وهي نفس التقنية التي تدعم العملات المشفرة، والتي انهارت أسعارها مؤخرًا. ‏

بحسب شبكة سي ان ان، قالت دانييلا أوت، الأمينة العامة لـ ‏Aura Blockchain Consortium‏ إن ‏‏”بلوك تشين” هي تقنية سريعة الحركة ومعقدة حقًا”. ‏

حتى الآن، تستخدم أكثر من 20 علامة تجارية برنامج ‏Aura‏ ، مع أكثر من 17 مليون منتج مسجل على ‏المنصة، بحسب أوت.‏

تقول أوت إن هذا سيمنح المستهلكين مستوى أعلى من الإثبات والحماية من خلال العمل كشهادة ‏مصادقة رقمية، وتضيف أن التوائم الرقمية ستوفر مزيد من التاكد من أصل المنتج، مما يعزز “إمكانية ‏التتبع والثقة”.‏

رغم ذلك، فإن ‏blockchain‏ له حدوده، فالمعلومات موثوقة فقط على قدر الشخص الذي يدخلها، كما ‏تقول أوت، وتحذر من أنه “إذا لم يكن للعلامة التجارية علاقة جيدة مع المورد، فإن بلوك تشين لن ‏تساعد.”‏

وتستخدم ماركات الأزياء الأخرى أيضًا أدوات بلوك تشين، حيث يمكن أن يكون إنشاء هوية رقمية مهمة ‏لبائعي السلع الفاخرة المستعملة، وهو سوق سريع النمو‎.‎

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى