أخبار محلية

تاكيد رئيس شئون الحرمين كامل الاستعدادات للحج وخطاب وسطي معتدل عالمي

أكد الرئيس العام لشئون المسجد الحرام والمسجد النبوي الدكتور عبد الرحمن بن عبد العزيز السديس جاهزية الرئاسة العامة والجهات ذات الصلة على أعلى مستوى.. مشيرا إلى أن الخطة التشغيلية لموسم الحج هذا العام هي الأكبر في تاريخ الرئاسة العامة لشئون الحرمين بعد جائحة كورونا (كوفيد-19).

وقال السديس في لقاء إعلامي، عبر الفيديو كونفرانس، حول الخطة التشغيلية لموسم الحج، نقلته قناة “الإخبارية” السعودية، اليوم الأحد، إن الخطة تنطلق على مرتكزات تحقق الريادة في جودة الخدمات واستدامتها، كما روعي التنوع العلمي والثقافي والمعرفي والخدمي لرسالة الحرمين الشريفين، لتمثل فريضة الحج رسالة عالمية وحضارية وإنسانية لما تقدمه السعودية في تطبيق لأعلى معايير الوقاية البيئية.

وأضاف: أن الخطة تقوم على عشرة محاور رئيسية (إداري، علمي، توجيهي وإرشادي، خدمي، فني، تشغيلي، إعلامي، تقني، نسوي، حوكمي) في عناية بالتطبيقات الذكية، وتحقيقا للبيئة الإيمانية لضيوف الرحمن، وأن الرئاسة العامة خصصت أكثر من 10 آلاف موظف وموظفة وعامل وعاملة؛ لتنفيذ هذه الخطة بعناية تامة وتطوير آلياتها.

وأكد السديس أن الرئاسة العامة جهزت كامل التوسيعات والمصليات في الساحات، وفي التوسعة السعودية الثالثة، وفي جنبات الحرم وأروقته وسطحه وقبوه وصحنه ومسعاه؛ خدمة لضيوف الرحمن.

وأضاف: أنه حرصا على انسيابية الحركة وتدفق الحشود، عنيت الرئاسة العام بالتفويج من خلال 144 بوابة لدخول ضيوف الرحمن، وكذلك العناية بالتقنيات الحديثة وهي السمة البارزة في موسم الحج هذا العام، سواء للرئاسة أو الأمن العام ، أو وزارة الحج والعمرة.

وأكد الرئيس العام لشئون المسجد الحرام والمسجد النبوي الدكتور عبد الرحمن بن عبد العزيز السديس أن موسم الحج هذا العام سيكون مبهرا وتاريخيا، حيث يأتي بعد موسمين استثنائيين قدمت فيهما السعودية نجاحا باهرا إثر جائحة كورونا وأروع النماذج في حسن إدارة الأزمات وهي تستقبل مليون حاج هذا العام.

وقال إن التقنيات الحديثة هي السمة البارزة في موسم الحج هذا العام، من خلال توفير التطبيقات الذكية والذكاء الاصطناعي، مشيرا إلى أن إجمالي عدد المستفيدين من الخدمات الرقمية المقدمة بلغ 200 مليون مستفيد.

وأضاف أن المملكة حريصة كل الحرص على تقديم أجود الخدمات المطورة في الحرمين لخدمة ضيوف الرحمن، لافتا إلى أنه سيتم توفير 3 ملايين عبوة ماء زمزم يوميا، كما سيتم تزويد المشاعر المقدسة في عرفات ومزدلفة ومنى بمليون عبوة.

وأشار السديس إلى أنه سيتم الاهتمام بعمليات التعقيم والتأكيد على ارتداء الكمامة للحجاج في أروقة الحرمين طبقا للتعليمات الصادرة؛ للحفاظ على أمن الحجاج وسلامتهم، لافتا إلى أن الحرم سيتم تعقيمه 10 مرات يوميا.

وحول تقديم الخدمات لكبار السن وذوى الاعاقة، أوضح السديس أنه سيتم توفير ألفي عربة كهربائية؛ لخدمتهم ويمكن حجزها من خلال التطبيقات الإلكترونية.

من جهته.. قال وزير الحج والعمرة السعودي الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة “إننا نعود هذا العام بالتدرج في زيادة أعداد حجاج بيت الله الحرام وفق الاشتراطات والمعايير الصحية المعتمدة، والتي تضع صحة الإنسان أولا”.

وتابع: أن العمل يستمر هذا الموسم بالتعاون مع كافة الجهات العاملة في المنظومة في خدمة ضيوف الرحمن، مع الحفاظ على صحتهم وسلامتهم وإبراز جهود السعودية في ذلك، والتي من ضمنها إبراز رسالة الرئاسة العام لشئون الحرمين الشريفين ودورها المحوري في خدمة الحجاج والمعتمرين عبر ما تقدمه من برامج توعوية وتثقيفية هادفة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى