دوليات

تاكيد وزير خارجية اليمن أن بلاده أكثر تضررًا من أزمة الأغذية

أكد وزير الخارجية اليمنى أحمد عوض بن مبارك على ضرورة مساعدة ودعم بلاده لمواجهة مخاطر ارتفاع أسعار الغذاء، وضمان حصولها على واردات كافية من سلعة القمح.

ودعا بن مبارك – خلال المؤتمر الوزارى للأمن الغذائى العالمى، الذى عقد فى نيويورك، وفقا لقناة (اليمن الإخبارية)، – لاستثناء اليمن من أي حظر اتخذته بعض الدول على صادرات الحبوب، مضيفة أن بلاده أكثر البلدنا تضررًا من الأزمة الغذائية على المستوى الإنساني وخاصة أن اليمن يعاني أساسا من عواقب الحرب التي شنتها عناصر الحوثى متسببة فى أسوأ أزمة إنسانية على مستوى العالم.

وأشار بن مبارك إلى أن اليمن يعانى من عوامل عديدة تعقد مشكلة انعدام الأمن الغذائي، أبرزها الحرب التي ما زالت العناصر الحوثية مستمرة في شنها ضد كافة أبناء الشعب اليمنى والتي تمثل السبب الرئيسي لزعزعة الأمن الغذائي في اليمن، مؤكدًا أن هذه المشكلة تتفاقم اليوم بسبب التأثيرات التي يعاني منها سوق الغذاء العالمي جراء التوترات والصراعات القائمة في مناطق عديدة من العالم، بما في ذلك الأزمة القائمة في أوكرانيا.

يشار إلى أن المؤتمر الذي دعت إليه الولايات المتحدة الأمريكية يهدف إلى حشد الجهود الدولية للعمل بشكل جماعي لمواجهة تداعيات الأزمة العالمية المتعلقة بارتفاع أسعار الغذاء والسلع الأساسية وخاصة القمح وغيرها من محصولات الحبوب، وما يمثله ذلك من تهديدات ومخاطر لن تسلم من آثارها العديد من الدول.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى