أخبار رياضية

تزكية الأمير نواف بن فيصل رئيساً لاتحاد التضامن الإسلامي لفترة جديدة

 

وصف – جدة :

تم أمس الثلاثاء بإجماع جميع الدول الإسلامية الأعضاء في الجمعية العمومية للاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي تزكية صاحب السمو الملكي الأمير نواف بن فيصل بن فهد بن عبدالعزيز الرئيس العام لرعاية الشباب رئيسا لمجلس إدارة الاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي للفترة القادمة، جاء ذلك خلال انعقاد الاجتماع السابع للجمعية العمومية للاتحاد التي عقدت أمس الثلاثاء في قصر المؤتمرات بمحافظة جدة وقد استهلت الجلسة الافتتاحية بالقرآن الكريم. وقد ألقى صاحب السمو الملكي الأمير نواف بن فيصل بن فهد بن عبدالعزيز كلمة رحب فيها بأعضاء الجمعية باسم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني – حفظهم الله – وباسم شعب المملكة العربية السعودية في بلدهم الثاني سائلا الله عز وجل أن تتكلل اجتماعات الجمعية العمومية بالتوفيق والنجاح. وأشاد سموه في كلمته بالمسيرة التاريخية والإنجازات التي حققها الاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي الذي عمل على تأسيسه صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن فهد بن عبد العزيز ـ رحمه الله ـ، وقدم سمو الأمير نواف بن فيصل بن فهد في كلمته الشكر الجزيل وعظيم الامتنان لصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن فهد بن عبدالعزيز على ما قدمه من أعمال أسهمت بشكل مباشر في تطوير أعمال الاتحاد خلال فترة رئاسة سموه والتي من أبرزها ما تحقق للدورة الإسلامية الأولى التي عقدت على أرض المملكة والتي كان لها أثر كبير في تعزيز روح التآخي والعمل الإسلامي المشترك بين شباب الأمة الإسلامية. لقد تشرفت بتزكية الجمعية العمومية لي لرئاسة الاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي” مقدما شكره على هذه الثقة متطلعا سموه إلى التعاون بين الجميع للعمل يدا واحدة لبناء مرحلة جديدة هدفنا فيها خدمة امتنا الإسلامية. وأكد سموه في تصريحه أن العالم الإسلامي يمر اليوم بمرحلة حساسة في تاريخه تتطلب تضافر جميع الجهود للاستفادة من طاقات شباب الأمة الإسلامية وتحقيق الأمان والاســتقرار الفكري والعمل على تسليط الضوء على ما يملكونه من قدرات وإمكانات ومواهب لتعكس الصورة الايجابية عن الإسلام والمسلمين لدول العالم اجمع.
وأضاف سموه قائلا ” نحن نعيش عصر المؤسسات المنظمة والعمل المحترف مما يتطلب تطوير أعمال الاتحاد ليصبح مؤسسة دولية قادرة على إحداث نقلة نوعية في مجال العمل الإسلامي الرياضي المشترك ومن هذا المنطلق أصبح لزاماً علينا أن نعمل على وضع خطط مستقبلية تهدف إلى تطوير أنشطة الاتحاد؛ وذلك من خلال رؤية شاملة تبنى على أسس واضحة يتوجها هدف أساسي هو العناية بشباب الأمة الإسلامية وتوفير الأنشطة الرياضية والثقافية التي تساعد على ترسيخ مفهوم التضامن الإسلامي والمنافسة الشريفة ونشر مبادئ التسامح والوسطية والاعتدال فيما بينهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى